مدرسة العرب الابتدائية بأولاد صقر
اهلا ومرحبا بكم في منتدى مدرسة العرب الأبتدائية بأولاد صقر
إذا كنت عضو نرجو منك الدخول لتمتعنا بالمواضيع الجديدة والمشاركات
وإذا كنت زائراً نتمنا منك التسجيل لتنور منتدانا, وان كنت لا ترغب في التسجيل
اضغط أخفاء ونتمنى مرور سعيد ومفيد لكم بإذن الله

مدرسة العرب الابتدائية بأولاد صقر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» إعراب القرآن الكريم كاملاً - بمجرد الضغط على الكلمة
أغسطس 1st 2014, 21:16 من طرف الحاج الحسين

» بحثت عنك كثيرا
فبراير 16th 2014, 00:02 من طرف الخيال

» التعلم النشط يتصدر أبحاث الترقي للمعلم والمعلم الأول في المرحلة الثالثة لكادر المعلمين
ديسمبر 29th 2013, 12:04 من طرف امل عوض

» طريقة تصميم بوستر إسلامي بالبوربوينت
نوفمبر 1st 2013, 03:22 من طرف الحاج الحسين

» طريقة عمل بوستر إسلامي بالبوربوينت
مايو 13th 2013, 16:15 من طرف الحاج الحسين

» عرض بوربوينت عن ( تنمية مهارات التدريس الفعال ) 143 شريحة + ملف وورد
مارس 6th 2013, 00:42 من طرف الحاج الحسين

» الأستاذ / وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية يشرفني في حفل تكريم إحالتي إلى المعاش
فبراير 9th 2013, 12:32 من طرف الحاج الحسين

» مناسك الحج على ماكيت ضمن فعاليات يوم الوفاء بمعهدأم سعدون الأزهري بأولاد صقر
ديسمبر 29th 2012, 05:31 من طرف الحاج الحسين

» بطاقة متابعة التلميذ و بطاقة تقويم التلميذ
ديسمبر 23rd 2012, 11:33 من طرف الحاج الحسين

التبادل الاعلاني
 
ساعة

شاطر | 
 

 الكثير من الحب (غريب فى بيتى)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعمة محمد عبد الرحيم
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

عدد المساهمات : 930
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : المنيا / مصر

مُساهمةموضوع: الكثير من الحب (غريب فى بيتى)   مارس 31st 2011, 04:33

الكثير من الحب ( غريب فى بيتى)

بقلم د. أيمن الجندى ٣١/ ٣/ ٢٠١١
عدت مبكراً بعد أن طردنى صاحب العمل. أولجت المفتاح فانفتح عن بيتى الخاوى الحزين. كان الهواء مشبعاً بالرطوبة، والسطح ـ حيث أسكن ـ مليئاً بالوحشة والأتربة. أمسكت لفافة الطعام البارد وأضأت المصباح الوحيد.

منذ اللحظة الأولى أدركت أن هناك متسللاً. رأيت آثاره فوق المنضدة المتهالكة، والكرسى الوحيد الصدئ، وبقايا الجبن التى عافتها نفسى والخبز البارد القديم. شاهدت أيضاً بقايا الشاى الذى لم أشربه. تحسسته بيدى فوجدته دافئاً. خمنت أنه مازال فى البيت، لكننى لم أشعر بالخوف منه، أو الرغبة فى مواجهته. كنت كسير القلب وحزيناً فوق العادة. لذلك اكتفيت بأن أخلع ثيابى فى بطء وأندس تحت اللحاف البارد، تاركاً إياه يفعل ما يريد.

■ ■ ■

استيقظت بعد الغروب ببرهة. كانت النجوم تكافح كى تبدو، والأزرق الحزين ينتشر ببطء. تذكرت الغريب المتسلل وأنا أتثاءب فى كسل. ولأننى لم أكن أملك شيئاً يُغرى بالمهاجمة فقد كنت فقدت غريزة الخوف منذ عهد بعيد.

ذهبت إلى المنضدة الوحيدة، جلست بحرص على الكرسى الذى تآكلت قوائمه، فتحت لفافة الطعام البارد، وفجأة وجدت جوارها كوباً من الشاى الساخن. شكرت الغريب فى داخلى، تركت نصف الطعام له، ومضيت أمضغ فى سرور.

■ ■ ■

كنت أشم رائحته، رائحة الدفء والوجود الإنسانى. مضى عهد طويل منذ آخر مرة نعمت فيها بالأنس. تمنيت أن يترك مكمنه ويجلس بجانبى. صحيح أن هناك كرسياً واحداً فى البيت ولكننى كنت مستعداً للتنازل عنه. كنت بحاجة إليه، وكانت الصحراء تنتشر داخلى، وكنت مستعداً لأن أستقبل حتى اللصوص فى بيتى كى أتخلص من وحشتى. لا أدرى متى انزلقت إلى عالم النوم الساحر. لكن كوابيسى كانت أقل والغرفة أدفأ بمراحل.

■ ■ ■

فى الصباح التالى كان بلاط السطح يمتص قبلات الشمس، والضوء المنتشر يُبشّر بصباح رقيق. اتكأت على سور السطح أرمق الشوارع والعربات وقطع السحاب البعيدة. وخيل لى أن العصافير أسعد من كل يوم. تفاءلت بأننى سأحصل اليوم على عمل جديد. وقد كان.

قبيل الغروب عدت إلى بيتى. صعدت سلالم الدرج بخفة، وكان معى طعام ساخن. دخلت البيت فوجدت البلاط مغسولاً لتوه. والكرسى الوحيد ثُبتت قوائمه. غربت الشمس فى السماء وأشرقت فى أفق قلبى. كان الشاى الساخن يتوهج فى الكوب الزجاجى المغسول بعناية. تركت نصف الطعام على المائدة، ورقدت على سريرى وقلبى يدق بسرعة. أيها الغريب الجميل لم أعد أشعر بالوحشة منذ أن دخلت بيتى. أغمضت عينى فحلمت بزهرة، وحين استيقظت وجدتها فى يدى.

■ ■ ■

عدت من عملى فى المساء التالى، وأنا أحمل مع الطعام مقعداً اشتريته خصيصاً له. لم أكن أريد أن أقتحمه أو أتعجل قدومه. أحببت أن يفعل ذلك من تلقاء نفسه. جلست فى الصالة وروحى تناديه. قد لا تصدق هذا ولكننى أحتاجك. وضعت شطر الطعام الساخن أمام مقعده وطفقت أنتظر.

(من كتاب «الكثير من الحب»، دار نهضة مصر).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abnet.own0.com/
هناء ثروت
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 06/11/2009
العمر : 27
الموقع : دنيآ فآنيهــ ..

مُساهمةموضوع: رد: الكثير من الحب (غريب فى بيتى)   أبريل 2nd 2011, 07:01

كلمآت في غآية الروعة أستآذتي ..

مشكورة علي طرحك الجميل ..

تحيآتي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نعمة محمد عبد الرحيم
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

عدد المساهمات : 930
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : المنيا / مصر

مُساهمةموضوع: رد على غريب فى بيتى   أبريل 3rd 2011, 07:35

[size=18]
حبيبتى هناء اشكر مرورك الذى اسعدنى وشرفنى
[/siz
e]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abnet.own0.com/
 
الكثير من الحب (غريب فى بيتى)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة العرب الابتدائية بأولاد صقر  :: الإنتـــــاج الأدبــــي ( قصة / مقال / نثر / شعر / زجل )-
انتقل الى: